عاجل ..مصادر عسكرية تحسم الشكوك وتكشف حقيقة التطورات العسكرية الطارئة في جبهتي " نهم " و" الجوف " ! | اليمني اليوم

عاجل ..مصادر عسكرية تحسم الشكوك وتكشف حقيقة التطورات العسكرية الطارئة في جبهتي " نهم " و" الجوف " !

أفادت مصادر عسكرية عدة، اليوم الأحد 26 يناير/كانون الثاني بأن جبهات نهم ومأرب والجوف (شرق وشمال العاصمة صنعاء)، تشهد معارك شرسة وغير مسبوقة منذ 2016م.

وقالت المصادر لـ”مأرب برس“، بأن معارك ضاربة تشهدها جبهات القتال في محافظة الجوف، بعد ان نقلت مليشيا الحوثي الانقلابية ثقلها العسكري الى المحافظة.





وأشارت المصادر إلى ان قوات الجيش الوطني تخوض معارك شرسة منذ، أمس، في منطقة العقبة الواقعة بين محافظتي الجوف ومأرب وتمكنت، اليوم، من استعادة المواقع التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي، أمس.

وقالت بان مديرية ”المتون“، تشهد معارك عنيفة بين الجانبين، بعد هجوم عنيف للمليشيا.

ونوهت المصاد بأن “مفرق الجوف ـ مأرب ـ صنعاء“، لا يزال منطقة حرب تشهد معارك شرسة بين الطرفين، وانه لا تستطيع مليشيا الحوثي التمركز فيه كونه في مرمى قوات الجيش الوطني، التي تسيطر عليه سيطرة نارية.

وفيما أكدت المصادر ان مليشيا الحوثي شنت هجوما عنيفا محاولة السيطرة على مدينة ”براقش“، قالت بأن معارك عنيفة تدور بين الطرفين في منطقة ”الصفراء“.

وأوضحت بان قوات الجيش، مسنودا بكتائب أمنية ومسلحين قبليين، استعادت السيطرة على قمة جبل هيلان الاستراتيجي في مديرية صرواح، غربي مأرب.

وبحسب المصادر العسكرية، فإن قوات الجيش أحكمت سيطرتها على قمة جبل هيلان، المطلة على مدينة مأرب، والطريق الذي يربطها بالعاصمة صنعاء، الذي كان خاضعا لسيطرة المسلحين الحوثيين منذ سنوات.

وتكمن أهمية جبهة هيلان، الواقعة غربي مأرب، في السلسلة الجبلية التي تمتد لكيلومترات عدة، وتحكّمه في خطوط إمداد الحوثيين القادمة من صنعاء عبر المديريات الشرقية منها كخولان وبني حشيش، مرورا بمديرية نهم، وحريب، وصولا إلى مركز مديرية صرواح، غربي مأرب.

وفي جبهة ”نهم“، أكدت المصادر لـ”مأرب برس“، بأن القتال محتدم في كل محاور الجبهة، حيث تمكنت قوات الجيش مسنودة بمسلحي القبائل، من استعادة عدد من المواقع التي سيطر عليها الحوثيون في قلب الجبهة.

وذكرت أن القوات الحكومية كبدت الحوثيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، دون أن يقدم تفاصيل عن الخسائر في صفوفها.

وأكدت المصادر ان قوات الجيش الوطني، تسيطر على كل المواقع في ميمنة الفرضة من جهة الشرق حتى اعاليها.

وأوضحت ان قوات الجيش الوطني تعيد ترتيب صفوفها لخوض ”معركة استعادة الجمهورية“، حسب وصفها.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص